في ظل الانفجار الكبير في مجال صناعة البودكاست والصعود المتسارع في أعداد قنوات البودكاست التي تم تاسيسها بعد وباء كورونا (مليون قناة عام 2020 وحده مقابل مليون قناة منذ 2004).

ولأهمية هذه الصناعة ووصولها إلى جمهور عريض في العالم، ومع ازدياد عدد صناع المحتوى الصوتي وتوسع قاعدة جمهوره، تم إعلان اليوم العالمي للبودكاست في 30 سبتمبر / أيلول لتسليط الضوء على هذه الصناعة وروادها، وزيادة الدعم الإعلامي لصناع البودكاست، وهو ما سرع عجلة التعاون والتنسيق في مجال البودكاست، وساهم في تنمية هذه الصناعة عالمياً.

ارتأت منصة بودلاينز الرقمية لاحتضان صانعي البودكاست” – مع عدد من صانعي البودكاست والرياديين والمهتمين بصناعة البودكاست – إعلان يوم 7 تموز اليوم العالمي للبودكاست العربي، ليكون يوم مؤتمر سنوي يجتمع فيه صناع البودكاست والمهتمون بهذه الصناعة، للتشاور في مشاكلها وهمومها ومستقبلها، وإطلاق المبادرات التي تساهم في دعم وتقوية سوق البودكاست العربي في جميع المجالات.

وتم اختيار التاريخ في فصل الصيف والإجازات، لإفساح المزيد من الوقت للإبداع والإنتاج، في فترة يكون فيها حضور المؤتمر سهلا ومتاحاً للجميع.

وبمناسبة إعلان اليوم العالمي للبودكاست العربي (ضمن مؤتمر بودلاينز الأول حول صناعة البودكاست) نمرر هذه الوثيقة لكل المهتمين بدعم صناعة البودكاست والمساهمين فيها من صناع محتوى ومهندسي صوت وكتاب ومؤلفين ومخرجين وموسيقيين ومستمعين، للتوقيع عليها والمساهمة في بناء فضاء البودكاست العربي أسوة بالعالمي.

شاركنا رأيك واهتمامك.